أسرة ومجتمع

دار الشاوي” تفقد 60 هكتارا من ثروتها الغابوية بسبب حريق هائل

بلغ مجموع المساحة المتضررة من الذي شهدته جماعة “دار الشاوي” بضاحية طنجة، ما يناهز 60 هكتارا من الملك الغابوي بالمنطقة.

وبعد يومين من التدخلات المكثفة في جهود تطويق وإخماد النيران، تمكنت فرق التدخل المكونة من الوقاية المدنية والقوات المساعدة وعناصر المندوبية السامية للمياه والغابات ومكافحة التصحر، مدعومة بطائرات “كنادير”، من إخماد هذا الحريق الذي اندلع يوم الخميس الماضي.

وقالت مصادر من المنطقة، إن الظروف المناخية كانت عائقا أمام الجهود المبذولة لاحتواء النيران وإخمادها، مشيرة على الخصوص إلى ارتفاع درجات الحرارة وهبوب الرياح وتغير اتجاهها ووعورة التضاريس الجغرافية بالمنطقة المتميزة بغطاء غابوي كثيف.

وكانت إحصائيات رسمية، قد صنفت جهة الشمال من أكثر المناطق المتضررة من حرائق الغابات منذ مطلع سنة العام الجاري، حيث تم تسجيل  81 حريقا ومساحة متضررة بلغت 1487 هكتارا

ويشهد المغرب سنويا عدة حرائق، بالغابات التي تغطي مساحات كبيرة تقدر بنحو 12 بالمئة من المساحة الإجمالية للبلاد، وكذلك واحات النخيل بالجنوب الشرقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى